المجلس الفني لهيئة التقييس الخليجية يعتمد (107) مواصفة قياسية خليجية

0 124
اعلان المتجر

أوضح سعادة الأستاذ سعود بن ناصر الخصيبي، رئيس هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بأن المجلس الفني للهيئة اعتمد في اجتماعه الرابع والخمسين مجموعة جديدة من المواصفات القياسية الخليجية لعدد من السلع والمنتجات بلغ عددها (107) مواصفة قياسية خليجية تغطي قطاعات مختلفة.

مشيراً إلى أن اجتماع المجلس الفني الذي عقد برئاسة سعادة الأستاذ/ عماد بن خميس الشكيلي – مدير عام المديرية العامة للمواصفات والمقاييس التابعة لوزارة التجارة وترويج الاستثمار بسلطنة عُمان، رئيس الدورة الحالية للمجلس، استعرض جملة من المشاريع المهمة، وناقش عدداً من الموضوعات المتعلقة بالمواصفات القياسية والمطابقة والمقاييس وغيرها، وخلص إلى عدد من القرارات الداعمة لمسيرة التعاون بين الدول الأعضاء في مجال التقييس.

مضيفاً بأن المجلس الذي عقد اجتماعه يوم 28 فبراير 2023م في مقر هيئة التقييس الخليجية بمدينة الرياض وافق على خطط اللجان الفنية الخليجية للمواصفات لعام 2023م، كما اعتمد تحويل اللجنة الفنية الخليجية الفرعية لمواصفات منتجات التبغ إلى لجنة فنية رئيسية.

وذكر سعادة رئيس هيئة التقييس بأن المجلس اعتمد أدلة المترولوجيا القانونية المحدثة وأبرزها دليل الإشراف المترولوجي، ودليل إجراءات الرقابة على العبوات المعبأة مسبقاً، ودليل تخويل جهات التحقق والتفتيش على أدوات القياس الخاضعة للرقابة المترولوجية، بالإضافة إلى دليل إجراءات إقرار النموذج لأدوات القياس الخاضعة للرقابة المترولوجية، كما وافق على تنظيم المنتدى الخليجي الثاني للمترولوجيا.

وأقر المجلس مجموعة من القرارات فيما يتعلق بإطلاق المنصة الإلكترونية لنظام عاجل لتبادل المعلومات والبلاغات حول سلامة المنتجات وإجراءات السحب، وكذلك دراسة وضع منصة لأتمتة إجراءات تطبيق المواصفات القياسية الخليجية الموحدة، بالإضافة إلى الإجراءات الفنية للآليات المناسبة لتطبيق نقطة الدخول الواحدة.

الجدير بالذكر أن الاجتماع قد سُبِقَ بعقد ورشتي عمل، ناقشت الأولى منها “المراجعة الاستراتيجية” لمستوى التقدم في تنفيذ الخطة الاستراتيجية للعام 2022، كما تناولت مراجعة الأهداف الاستراتيجية ومؤشرات الأداء ومستهدفاتها للفترة 2023-2025، بما يلبي توجهات وتطلعات الدول الأعضاء.

بينما تناولت ورشة العمل الثانية “المنظومة المالية الموحدة لأنشطة التقييس” بهدف تعزيز توحيد التشريعات الفنية، ومعالجة القيود الوطنية لخدمات التقييس التي تعيق استكمال ما تبقى من خطوات لقيام الاتحاد الجمركي الخليجي، وتقليص اتساع الفجوة بين أجهزة التقييس الوطنية في خدمات التقييس ودعم البنية التحتية للجودة في الدول الأعضاء، والاستفادة من إمكانيات وإنجازات الدول الأعضاء الناجحة ومواكبتها ودعمها وتبنيها خليجياً، وبما يضمن تعزيز استدامة خدمات الهيئة، بما يضمن تنفيذ قرارات المجلس الأعلى لإزالة القيود غير الجمركية واستكمال متطلبات السوق الخليجية المشتركة، والوحدة الاقتصادية 2025.

وفي الاجتماع تقدم سعادة رئيس الهيئة بالشكر لأعضاء المجلس الفني والوفود الخليجية لتلبية الدعوة والمشاركة بفاعلية في أنشطة الهيئة المختلفة، مؤكداً على أهمية الشراكة مع أجهزة التقييس الوطنية لتحقيق رسالة الهيئة في تعزيز التكامل والتـرابط بين الدول الأعضاء، كما وجه سعادته الشكر والتقدير إلى معالي الدكتور / سعد بن عثمان القصبي – محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالمملكة العربية السعودية لرئاسته لأعمال الدورة الماضية للمجلس.

وثمّن المجلس الفني الذي يتكون من أصحاب المعالي والسعادة رؤساء أجهزة التقييس بالدول الأعضاء الجهد المميـز الذي بذله رئيس الدورة الحالية للمجلس سعادة الأستاذ / عماد بن خميس الشكيلي – مدير عام المديرية العامة للمواصفات والمقاييس، على إدارته لأعمال الاجتماع، ووجه الشكر والتقدير لهيئة التقييس على حسن الإعداد والتنظيم، كما ثمّن الجهود التي تبذلها الهيئة في تنفيذ قرارات المجلس ووضعها حيز التنفيذ لخدمة أنشطة التقييس في الدول الأعضاء.

واستضاف المجلس على هامش الاجتماع سعادة الأستاذ/ عبد الله بن عبد القادر المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس -سابقاً-، ووجه الشكر والتقدير لسعادته على جهوده المميزة وإسهاماته الفاعلة في أعمال المجلس الفني وأنشطة التقييس في دول المجلس وذلك إبان مشاركاته ممثلاً لدولة الإمارات العربية المتحدة في المجلس الفني.

اعلان المتجر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.