إدارة الفحص والمقاييس بمملكة البحرين تسحب أكثر من 100 ألف لعبة أطفال مخالفة للمواصفات واللوائح الفنية

0 344
اعلان المتجر

صرح سعادة الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة الوكيل المساعد للتجارة المحلية والخارجية بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة بمملكة البحرين لعددٍ من وسائل الإعلام أن إدارة الفحص والمقاييس بالوزارة تحرص على مراقبة الأسواق المحلية ومسحها دوريًا بشكل دقيق ومنتظم بغرض التحقق من تطبيق التجار والمستوردين لاشتراطات السلامة والأمان الأساسية المعتمدة بالقرارات الوزارية ذات العلاقة، حيث يسهم ذلك في حماية الأطفال من خطر الإصابة بالجروح أو الاختناق جراء تلك اللعب التي لا ترتقي لمستوى السلامة والأمان المعتمدة دوليا وإقليمياً وعربياً.

وأوضح الوكيل المساعد أن الإدارة قامت خلال السنوات الماضية بالعديد من الحملات التفتيشية والمسوحات الميدانية لضمان الحفاظ على سلامة وصحة الأطفال، وآخرها الحملة التفتيشية على لعب الأطفال القابلة للتمدد حيث تم سحب أكثر من 11 ألف لعبة، وتكمن خطورة هذه اللعب بأن حجمها صغير وبعد وضعها في المياه تنتفخ هذه اللعبة لتصل إلى حجم يفوق حجمها الأصلي بستة أضعاف؛ مما يشكل خطراً واسعاً على الأطفال بالأخص في حال ابتلاعها عن طريق الخطأ، مع حملة أخرى للتفتيش على لعب الأطفال المصاحبة للمواد الغذائية والتي تشكل خطراً جدياً على سلامة أرواح مستخدميها، في حال تم بلع الأطفال للأجزاء الصغيرة، أو التعرض للأطراف الحادة فيها، وقد تم ضبط ومصادرة أكثر من 97 ألف لعبة من هذا النوع.

وبيَن الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة، أن لعب الأطفال التي لم تجتز الفحوصات الظاهرية التي خضعت لها أثناء الحملات التفتيشية أو المسوحات الميدانية من قبل أخصائي إدارة الفحص والمقاييس خلال الفترة الماضية، هي لعب أطفال لم يتم الإفساح عنها عبر المنافذ الجمركية للغرض التجاري؛ وإنما كانت عبارة عن لعب أطفال أو مقتنيات مستوردة للاستخدام الشخصي، وعليه وجب التنويه على المستخدم بضرورة التأكد من مطابقة لعب الأطفال قبل شرائها عبر التحقق من توفر شارة المطابقة الخليجية عليها وهو ضمان اجتياز اللعبة لاختبارات السلامة والأمان قبل وصولها الى مملكة البحرين.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات في طور المتابعة والتطوير المستمر وفق أهم وأحدث الممارسات الدولية الخاصة بالسلامة والأمان للعب الأطفال، وعليه تم الإعلان عن قيام إدارة الفحص والمقاييس بإجراءات تعزيز الرقابة على لعب الأطفال مع حلول منتصف عام 2021 في الندوة الافتراضية التي عقدت في غرفة تجارة وصناعة البحرين لجميع أعضاء الغرفة المعنيين باستيراد وتجارة لعب الأطفال داخل مملكة البحرين خلال شهر ديسمبر 2020، حيث تم التأكيد على أن الإدارة لن تفسح عن أي شحنة للعب الأطفال دون احتوائها على شارة المطابقة الخليجية المثبتة مع رمز التتبع الخليجي، منوهاً بضرورة التزام التجار والمستوردين بإجراءات تقويم المطابقة قبل استيراد المنتج الى مملكة البحرين.

وللمزيد من الاستفسار بشأن تعزيز الرقابة على لعب الأطفال في مملكة البحرين، يمكن للمهتمين التواصل مع إدارة الفحص والمقاييس بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة عبر البريد الالكتروني caps@moic.gov.bh.

اعلان المتجر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.