الهيئة القطرية للمواصفات والتقييس تنظم برنامجاً تدريبياً حول البنية التحتية للتقييس لمنتسبيها الجدد

0 80
اعلان المتجر

نظمت الهيئة العامة القطرية للمواصفات والتقييس مؤخراً برنامجاً تدريبياً حول البنية التحتية للتقييس لمنتسبيها الجدد استمر لسبعة أيام، بمقرها بمدينة الدوحة.

وفي كلمته الترحيبية في افتتاح البرنامج أوضح سعادة المهندس محمد بن سعود المسلم رئيس الهيئة العامة القطرية للمواصفات والتقييس بأن تنظيم البرنامج يأتي تطبيقاً لاستراتيجية الهيئة في رفع كفاءة موظفيها، وانطلاقاً من حرصها وسعيها الدائم إلى تحقيق بيئة عمل مثالية تسعى من خلالها إلى اكساب منتسبيها من الكوادر القطرية المعرفة والخبرات اللازمة لتنمية وتطوير وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم للنهوض بمهامهم الوظيفية بكفاءة وفعالية، كما يأتي تنظيم البرنامج التدريبي إدراكاً من الهيئة لدور وأهمية أنشطة التقييس  ومساهمتها في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة، ودعم الصناعات الوطنية والنهوض بالاقتصاد.

وتضمن البرنامج التدريبي محاضرة قدمها المهندس نواف المانع مساعد رئيس الهيئة عن البنية التحتية للتقييس وما يرتبط به من أنشطة وعمليات مع ربط ذلك بالممارسات الإقليمية والدولية ودور الهيئة كذلك على المستويين الإقليمي والدولي.

وفي اختتام البرنامج التدريبي الذي حضره م. نواف المانع  مساعد رئيس الهيئة، والسيد محمد سلمان الشيب مدير وحدة العلاقات العامة والاتصال بالهيئة، أجريت زيارات ميدانية لبعض المصانع والمختبرات لاطلاع المشاركين في البرنامج على آليات العمل، وكذلك تدوير المتدربين على إدارات الهيئة المختلفة.

تأتي أهمية البرنامج الذي قدمه نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجالات التقييس المختلفة في نقل خبراتهم وتجاربهم إلى المتدربين وإكسابهم المعرفة والمهارات اللازمة للنهوض بمهامهم الجديدة، وتزويد المشاركين بالقدرة على فهم مبادئ منظمة التجارة العالمية (WTO) والاتفاقيات ذات العلاقة بالتقييس، وفهم دور المواصفات القياسية وأسس ومراحل إعدادها، بالإضافة إلى شرح نظم تقييم المطابقة وإجراءاتها، ومعرفة دور الاختبارات وطرق الاختبار والتأكد من صحة النتائج، مع الاطلاع على أسس ومفاهيم الاعتماد المؤسسي للاعتماد وطنياً واقليمياً ودولياً، وكذلك التعرف على أسس علم القياس “المترولوجيا” ومستوياته ودوره في الصحة والسلامة وثقة المستهلك في المنتجات وتسهيل التجارة.

اعلان المتجر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.