مجلة هيئة التقييس
مجلة دورية متخصصة تصدر عن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

لدعم القطاع الصحي.. هيئة التقييس تصدر عدداً من المواصفات القياسية الخليجية الموحدة

تساهم في الحد من تداعيات انتشار الفيروسات

0 270

أوضح سعادة الأستاذ سعود بن ناصر الخصيبي رئيس هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بأن الهيئة أصدرت عدداً من المواصفات القياسية الخليجية الموحدة عبر آلية التبني من مواصفات قياسية أوروبية وبالتنسيق والتعاون مع أجهزة التقييس بالدول الأعضاء، وذلك تماشياً مع الإجراءات الاحترازية الصحية المتعلقة بالتعامل والحد من انتشار فيروس كورونا الجديد ( كوفيد 19) والدور الكبير الذي تلعبه المواصفات القياسية في ذلك، وتزامناً مع الجهود الكبيرة التي يبذلها القطاع الصحي في دول مجلس التعاون.
وكشف سعادته بأن أهم المواصفات القياسية الخليجية التي صدرت مؤخراً عن الهيئة هي المواصفة القياسية GSO EN 1499:2020 الخاصة بالمطهرات والمعقمات- غسل اليد الصحي- طرق الاختبار والمتطلبات (طور2/خطوة/2)، والمواصفة القياسية الخليجية GSO EN 1500:2020 ذات العلاقة بالمطهرات الكيميائية والمعقمات- تعقيم اليد الصحي- طرق الاختبار والمتطلبات (طور/2 خطوة/2)، والمواصفة القياسية الخليجية GSO EN 14683:2020+AC المتعلقة بالكمامات “أقنعة الوجه الطبية – المتطلبات وطرق الاختبار”، وذلك بعد دراسة تلك المواصفات القياسية ومراجعتها من قبل أعضاء اللجان الفنية الخليجية المختصة التي تمثل جميع الدول الأعضاء، ويتم العمل حالياً على متابعة تطبيقها بالتعاون مع أجهزة التقييس الوطنية، كما يجري حالياً دراسة مشاريع مواصفات قياسية أخرى جديدة لذات السبب سيتم نشرها حال اعتمادها.
واختتم سعادة رئيس الهيئة تصريحه بتقديم الشكر والتقدير لحكومات دول مجلس التعاون، وأجهزة التقييس الوطنية بالدول الأعضاء لجميع الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها في مواجهة انتشار فايروس كورونا بهدف توفير أقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين؛ مؤكداً على أهمية الاهتمام والالتزام بتطبيق المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية بما يحقق حماية المستهلك والبيئة والصحة العامة، وتشجيع الصناعات والمنتجات الخليجية ودعم الاقتصاد الخليجي ويسهل انسيابية السلع بين دول المجلس في ظل السوق الخليجية المشتركة.
الجدير بالذكر أن هيئة التقييس أصدرت حتى الآن أكثر من (23480) مواصفة قياسية ولائحة فنية خليجية موحدة شملت العديد من قطاعات الصحة والكيمياء والغزل والنسيج والغذاء والزراعة والنفط والغاز ونظم الإدارة والمعلومات والتشييد والبناء والمقاييس، إضافة إلى وجود أكثر من 2500 مشروع مواصفة قياسية ولائحة فنية خليجية مطروحة على المجلس الفني رؤساء أجهزة التقييس في الدول الأعضاء، واللجنة الوزارية لشؤون التقييس لغرض اعتمادها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.