هيئة التقييس تحتفل باليوم العالمي للمترولوجيا 2018

0 1٬946
اعلان المتجر

تحتفل هيئة التقييس لدول مجلس التعاون وسائر الهيئات والمؤسسات المماثلة في دول العالم باليوم العالمي للمترولوجيا الذي يصادف يوم 20 مايو من كل عام، ويأتي هذا العام تحت شعار “التطور المستمر لنظام الوحدات الدولي (SI Unit)”.

وفي كلمته بهذه المناسبة أشار سعادة الأستاذ سعود بن ناصر الخصيبي – الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون أن النظام الدولي للوحدات (SI) هو مجموعة الوحدات المقبولة لجميع تطبيقات القياس في جميع أنحاء العالم، ومنذ أن تم إعطاؤه اسم (SI) قبل 60 عاماً تم الاتفاق على إجراء التحسينات عليه كلما كان ذلك ممكناً للاستفادة من التقدم العلمي في تقنيات القياس، وللوفاء بالمتطلبات الجديدة في مجال القياس.

وأوضح بإن وحدة الكتلة “الكيلوغرام” من الوحدات الأساسية السبعة للنظام الدولي للوحدات (SI) التي لا يزال تعريفها يعتمد على النموذج الأولي المادي المحفوظ حالياً في المكتب الدولي للأوزان والمقاييس BIPM)) في مدينة باريس، ومن مساوئ هذا التعريف أنه يشير إلى كتلة قطعة مصنوعة من مادتي البلاتينيوم والريديوم، ولا يمكن أن تكون مستقرة تماماً مع مرور الزمن بحكم طبيعتها.

وكشف سعادته بأنه من المتوقع أن يوافق المؤتمر العام للأوزان والمقاييس (CGPM) في نوفمبر القادم 2018م على واحد من أهم التغييرات على النظام الدولي للوحدات (SI) والذي سيعتمد على مجموعة من التعريفات المرتبطة بكل قوانين الفيزياء، وهو تغيير تاريخي نحو استخدام قوانين الطبيعة في التعريفات سينهي الرابط بين النظام الدولي للوحدات (SI)، والتعريفات القائمة على المقياس المادي، وسيتم ربط الكيلوغرام بالقيمة الدقيقة لثابت بلانك (Planck constant) بدلاً من النموذج الأولي الدولي للكيلوغرام، وهذه التغييرات لها ميزة كبيرة كونها قادرة على مواكبة التطورات المستقبلية في أساليب القياس لتلبية احتياجات المستخدمين في المستقبل لأنها تستند بشكل راسخ إلى قوانين الفيزياء، وسوف تستخدم التعريفات الجديدة “قواعد الطبيعة لإنشاء قواعد القياس” تربط القياسات في المقاييس الذرية والكمية مع تلك الموجودة على المستوى الماكروسكوبي.

وأشار سعادة الأمين العام لهيئة التقييس إلى أن الهيئة حققت إنجازات كبيرة في نشاط المترولوجيا وذلك من خلال تعزيز القدرات الفنية للدول الأعضاء بهدف رفع كفاءة مختبرات القياس الوطنية والوصول بقدرات القياس والمعايرة (CMCs) لديها إلى الاعتراف الدولي، كما تم إنشاء التجمع الخليجي للمترولوجيا (GULFMET) الذي تم الاعتراف به دولياً كهيئة إقليمية للمترولوجيا (RMO) ليكون منصة الوصول للاعتراف الدولي لقدرات القياس والمعايرة ( CMCs) وفقاً لترتيبات الاعتراف الدولي CIPM MRA))، وقد اكتسبت نشاطات التجمع زخماً كبيراً من حيث عدد المقارنات البينية الدولية المسجلة في قاعدة البيانات في  المكتب الدولي للأوزان والمقاييس (BIPM)، ومراجعة قدرات القياس والمعايرة (CMCs) لهيئات المترولوجيا الإقليمية الأخرى، وفعالية لجانه الفنية والدعم الدولي الذي يتلقاه وخصوصاً من المكتب الدولي للأوزان والمقاييس (BIPM) والهيئات الاقليمية المماثلة.

تجدر الإشارة إلى أن يوم المترولوجيا العالمي هو احتفال سنوي لذكرى توقيع اتفاقية المتر الدولية في 20 مايو 1875م من قبل ممثلين من سبعة عشر دولة والتي تعتبر إطار للتعاون العالمي في علم القياس (المترولوجيا) وفي التطبيقات الصناعية والتجارية والاجتماعية لها، والهدف من اتفاقية المتر هو توحيد القياس في جميع أنحاء العالم حيث لا يزال مهما اليوم كما كان في عام 1875م، وقد انضمت المملكة العربية السعودية لاتفاقية المتر الدولية في عام 2011م، كما انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2015م، وتشارك جميع الدول الأعضاء في الهيئة بشكل فعّال في أنشطة وفعاليات المكتب الدولي للأوزان والمقاييس (BIPM) المنبثق عن هذه الاتفاقية.

اعلان المتجر
Loading spinner
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.