سلامة الغذاء والتكنولوجيا النووية

د. جواهر التويتي

0 31
اعلان المتجر

تتعدد التطبيقات النووية في شتى مجالات الحياة مثل الطب، الصناعة، والبحث، وتقدم تكنولوجيا تشعيع الأغذية جانباً من تلك التطبيقات والتي تدخل في أنشطتنا اليومية على هذه البسيطة.

الأغذية المعالجة بالإشعاع

تم استخدام التشعيع أو معالجة الأغذية بالإشعاع منذ الخمسينيات للحفاظ على سلامة الغذاء في عدد من البلدان حول العالم. فتشعيع الغذاء هو ممارسة تقضي على البكتيريا التي قد تؤدي إلى التسمم الغذائي، وعملية التشعيع لا تعتبر ضارة بالمستهلكين. فالتشعيع تقنية تستخدم في إنتاج الغذاء، ويمكن استخدامها لقتل البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي، مثل السالمونيلا وغيرها، كما أنه يساعد في الحفاظ على الطعام وبالتالي تقليل هدره، ويمكن استخدام التشعيع للغذاء للسيطرة على الآفات عن طريق قتل الحشرات من شحنات الأغذية التجارية.

أثناء التشعيع يتم تعريض الأغذية لأحد المصادر الإشعاعية لأشعة الإلكترون أو الأشعة السينية أو أشعة جاما المتوفرة في أورقة وحدات التشعيع. ويعتبر التأثير للتشعيع مشابه لطرق الحفظ الأخرى، مثل البسترة أو الطهي، كما إن مظهر وملمس الطعام لا يتغير أثناء التشعيع كما في طرق الحفظ الأخرى، وتجدر الإشارة إلى أن تعرض الغذاء للإشعاع لا يعني أن يصبح مشعًا بحد ذاته.

من فوائد التشعيع هو الحد من مخاطر الأمراض التي تنقلها الأغذية. فتشعيع الأغذية أكثر ملاءمة لبعض الأطعمة من غيرها ويختلف تأثيره بين الأطعمة المختلفة. ويتم ذلك ضمن منظومة التقييس ووفقاً لمعايير وتشريعات دولية في هذا المجال.

كيف يعمل التشعيع؟

عندما يتم تشعيع الأغذية، فإنه يمتص الطاقة. هذه الطاقة الممتصة تقتل البكتيريا التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي بنفس الطريقة التي تقتل بها الطاقة الحرارية البكتيريا عند طهي الطعام. ويمكنه أيضًا تأخير نضج الفاكهة والمساعدة في منع نمو الخضروات. وبمجرد توقف العلاج الإشعاعي، يفقد الطعام هذه الطاقة الممتصة بسرعة بنفس الطريقة التي يبرد بها الطعام المطبوخ بسرعة.

سلامة الأغذية المعالجة بالإشعاع

أظهرت عقود من البحث أن تعريض الطعام للإشعاع طريقة آمنة وفعالة من أجل:

  • قتل البكتيريا في الأطعمة.
  • إطالة العمر الافتراضي للطعام.
  • إزالة الحشرات من شحنات الغذاء.

فئات الأغذية التي يمكن أن تتعرض للإشعاع

هناك عدة فئات من الأطعمة التي يمكن أن تتعرض للإشعاع مثل: الفواكه، الخضروات، الحبوب، والأعشاب العطرية، والتوابل، والتوابل النباتية، والأسماك، والمحار، والدواجن، وغيرها. ويمكن أيضًا تعريض هذه الفئات من الطعام للإشعاع واستخدامها كمكونات في منتجات غذائية أخرى.

تأثير التشعيع على الأغذية

يغير تشعيع الطعام بطرق مماثلة لتقنيات الحفظ الأخرى، مثل الطهي والتعليب والبسترة. وقد يتم تقليل بعض الفيتامينات، ولكن هذا يحدث عندما يتم حفظ الأطعمة أو تخزينها على المدى الطويل، كما أنه لا يوجد دليل على أن أيًا من التغييرات التي يسببها تشعيع الطعام تشكل خطرًا على صحة المستهلكين.

ملصقات إشعاع الغذاء

يبدو الطعام المشعّ مثل الطعام غير المشعّ. ولهذا يتم تمييز الأغذية المعالجة بالإشعاع من خلال إضافة ملصق علامة تشير إلى “تمت معالجتها بالإشعاع” أو “تمت معالجتها بالإشعاع المؤين”. ويمكن أيضًا إضافة شعار Radura الموضح بالصورة المميز للأغذية المشعة.

(Food Irradiation 1971 – Origin Radura logo)

 

*دكتوراه في المترولوجيا الاشعاعية. مستشارة في التقييس والمترولوجيا/ مقيم المختبرات والمراكز الاشعاعية.

اعلان المتجر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.