هيئة التقييس الخليجية تشارك في الاحتفال باليوم العالمي للمياه

0 86
اعلان المتجر

تشارك هيئة التقييس الخليجية في الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للمياه الذي يصادف 22 مارس من كل عام، والذي يُقام هذا العام تحت شعار “المياه من أجل السلام”، وذلك تأكيد على أهمية دعم كافة أشكال العمل الخليجي المشترك في مجالات حفظ المياه والترشيد في استهلاكها.

وفي تصريح له بهذه المناسبة قال سعادة الأستاذ سعود بن ناصر الخصيبي، رئيس هيئة التقييس الخليجية إن مورد المياه يعتبر ثروة وطنية في الدول الأعضاء وواجبنا جميعاً المحافظة عليه وحماية هذا المورد الثمين للأجيال القادمة، مؤكداً على أهمية تطبيق اللائحة الفنية الخليجية لأدوات ترشيد استهلاك المياه، لدورها المباشر في خفض نسب استهلاك المياه وتعزيز استخدام التقنيات المرشدة والحديثة في مجال ترشيد استهلاك المياه، وخفض تبعاتها كالانبعاثات الكربونية الناتجة عن إنتاجها وتوزيعها.

وأكد سعادته على بدء تطبيق اللائحة الفنية لأدوات ترشيد استهلاك المياه من مطلع يناير 2024، حيث بدأت الهيئة فعليًا بتعيين جهات تقويم مطابقة معتمدة وإصدار بطاقات كفاءة لبعض المنتجات، مشيرًا إلى الدور الحيوي لهذه اللائحة في الحفاظ على الموارد المائية وضمان استدامتها، وأن الهيئة تعمل بشكل دؤوب ومتواصل مع أجهزة التقييس بالدول الأعضاء للهيئة على التطبيق المرحلي للائحة هذا العام، وبحسب خطة عمل كل دولة من الدول الأعضاء. وتثمن الهيئة التعاون المثمر والبناء بين الدول الأعضاء وتؤكد على أهمية مواصلة لبنات هذه الجهود المباركة لضمان تحقيق أهدافنا المشتركة في مسيرة العمل الخليجي”.

وذكر سعادته بأن اللائحة الفنية الخليجية لأدوات ترشيد استهلاك المياه تُعدّ من أهم وأبرز الأدوات التي تساهم في ترشيد استهلاك المياه على مستوى المنتجات والتركيبات الصحية التي تستخدم بأشكال منزلية وتجارية كالصنابير والخلاطات والدشات والرشاشات والمباول ومنظمات تدفق المياه وصناديق الطرد والمراحيض.

موضحاً بأن اللائحة الخليجية المصنعين تُلزم بعدم تجاوز حدود قصوى مسموحة لاستهلاك المنتج للمياه بحسب نوع المنتج، وكذلك تلزم المصنعين بتثبيت بطاقة تسمى البطاقة الخليجية الخضراء على هذه المنتجات لتوضح معدل استهلاك المنتج للمياه وتقييمه للاستهلاك بمعيار النجوم.

ودعا سعادة رئيس الهيئة كافة المشغلين الاقتصاديين (مصنعين ومستوردين) إلى المبادرة في إصدار البطاقة الخليجية الخضراء لمنتجاتهم المخصصة للأسواق الخليجية من خلال التواصل مع الجهات المقبولة خليجياً عبر منصة شارة المطابقة الخليجية الإلكترونية www.gso.org.sa/nb.

كما أكد على التزام هيئة التقييس الخليجية بالعمل المتواصل والمثمر مع أجهزة التقييس الوطنية بالدول الأعضاء لتحقيق الاستخدام الأمثل للمياه ودعم مبادرات الترشيد، مساهمةً بذلك في بناء مستقبل مستدام.

تجدر الإشارة إلى أن اليوم العالمي للمياه، الذي تنسقه الأمم المتحدة وتديره UN-Water، يعتبر مناسبة مهمة لتسليط الضوء على قضايا مائية رئيسية ولإلهام الأفعال من أجل معالجة أزمة المياه والصرف الصحي. تتناول الحملة -هذا العام- أهمية المياه كعامل استقرار وكقوة دافعة للتنمية المستدامة، وذلك من خلال التأكيد على أن التعاون والسلام يمكن تحقيقهما عندما يتم تدبير المياه بطريقة عادلة ومستدامة.

 

اعلان المتجر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.