نشاط التقييس.. دوره وأهميته

طه عبد الله العامري

0 2٬269
750 × 100

يعرَّف التقييس بأنه عملية إعداد المواصفات القياسية بطريقة منهجية تشتمل على تحديد الأولويات والاحتياجات بدقة مع تحديد الفوائد التي سيتم جنيها نتيجة إعداد المواصفات القياسية ومقارنتها بالكلفة الاقتصادية المترتبة على ذلك.

ويتضمن التقييس بشكل أساسي إصدار وثائق فنية تعرف بالمواصفات القياسية واللوائح الفنية، تحدد الخصائص والمقاسات والأبعاد والمتطلبات الفنية لأداء السلع والمنتجات والخدمات ومستوى الجودة والسلامة بها، وتوحيد الرموز والمصطلحات لتكون لها مدلولات محددة.

إلا أن المنظمة الدولية للتقييس ISO عرَّفت التقييس بأنه نشاط يشتمل على وضع تدابير للاستخدامات الاعتيادية والمتكررة، آخذاً في الاعتبار المشاكل الفعلية والمحتملة، بهدف تحقيق درجة ملائمة من النظام في محيط معين. ويشتمل التقييس على وجه الخصوص، على عمليات إعداد وإصدار وتطبيق المواصفات القياسية.

ويتركز نشاط التقييس في عدة مجالات منها إصدار المواصفات القياسية واللوائح الفنية لتطبيقها في صناعة السلع والمنتجات، والتفتيش وسحب العينات لفحصها واختبارها لضمان الجودة، واعتماد المختبرات، إلى جانب أنشطة أخرى مثل نشاط القياس والمعايرة ونشاط اعتماد المختبرات، وكل ذلك يعتبر من المكونات الأساسية لضبط وضمان جودة المنتجات والسلع.

وتلعب أنشطة التقييس دوراً مهماً في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز متطلبات الجودة للسلع والمنتجات والخدمات، وحماية الصحة والسلامة وتضمن منتجات وخدمات وبيئة أكثر ملائمة للناس، وتساهم أيضاً في توحيد المعايير وزيادة القدرة الإنتاجية، وتحسين جودة المنتجات، وحماية البيئة، والسلامة، وتسهيل تبادل المنتجات، وإزالة العوائق الفنية للتجارة من خلال الاعتراف المتبادل بشهادة المطابقة والاعتماد. كما أن نشاط التقييس وبما يقوم به من إصدارٍ للمواصفات القياسية يعتبر واحداً من أهم الأدوار الاستراتيجية الداعمة للاقتصاد، إذ تعد المواصفات القياسية المرجع الأساسي في تقييم جودة السلع والمنتجات والخدمات وتوفيرها بمعايير محددة في السلامة والأمان بما يحافظ على صحة وسلامة المستهلك.

كذلك تكمن أهمية التقييس باعتباره أداة ضرورية في إنشاء وتطوير البنية التحتية الأساسية لنظام الجودة، وسعيه إلى التحقق من دقة أدوات القياس المستخدمة في الصناعة والتجارة والاختبارات، بهدف الاستفادة من عولمة الأسواق، التي تتطلب إنشاء بنية مناسبة لمنتجات ذات جودة عالية ضماناً للصحة والسلامة. وتكتسب أنظمة التقييس وإدارة الجودة أهمية بالغة نظراً لانعكاسها على مستويات التطور الاقتصادي والاجتماعي وعلى جودة المنتجات لإتاحة الفرصة لها للمنافسة في الأسواق العالمية إضافة لما تحققه من مكاسب مادية للاقتصادات الوطنية والإقليمية والدولية.

وبما أن التقييس أصبح يكتسب أهمية متزايدة في حياتنا اليومية وله دور حيوي في حماية كافة حلقات السلسلة الصناعية والتجارية من صنّاعٍ وتجارٍ ومستهلكين، وكذلك جهات رقابية وتنفيذية، فإنه بحاجة إلى تفعيل وفتح قنوات ووسائل توعوية لنشر ورفع مستوى الوعي لدى كافة فئات المجتمع بأهميته ودوره في حماية الصحة والسلامة وتحقيق الأمان للمستهلك، وتوفير قاعدة لتداول السلع والمنتجات ذات الجودة العالية وإفساح المجال أمامها للمنافسة في الأسواق العالمية.

750 × 100
Loading spinner
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.