مجلة هيئة التقييس
مجلة دورية متخصصة تصدر عن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

مسيرة هيئة التقييس

سعادة/ سعود بن راشد الخصيبي

0 188

خمسة عشر عاماً منذ باشرت هيئة التقييس لدول مجلس التعاون مهامها بهدف توحيد أنشطة التقييس بالتعاون والتنسيق مع أجهزة التقييس الوطنية بالدول الأعضاء.
خمسة عشر عاماً صنعت فيها هيئة التقييس الكثير من الإنجازات على المستوى الإقليمي أهمها المساهمة في تحقيق التنسيق والتكامل والترابط بين الدول الأعضاء في المجالات المرتبطة بالتقييس بما يساهم في تنمية التجارة بينها وحماية المستهلك والبيئة والصحة العامة، ووصولاً لتحقيق رؤيتها في الريادة في التقييس على المستوى الدولي.
كانت مسيرة ناجحة، وما تزال كذلك وستستمر بإذن الله، وما شهدناه في الأمس وما نشهده اليوم من إنجازات صنعتها الهيئة نحو تحقيق الريادة في التقييس على المستويين الإقليمي والدولي ما هو إلا دليل على البصمات الواضحة التي حققتها الهيئة في مسيرة التقييس الخليجي.
نفخر بأن هيئة التقييس وبالتعاون والتنسيق مع أجهزة التقييس الوطنية بالدول الأعضاء أصدرت حتى اليوم أكثر من 23 ألف مواصفة قياسية ولائحة فنية خليجية موحدة، كما عملت منذ عام 2004م على إصدار مئات الآلاف من شهادات المطابقة للسيارات والدراجات النارية والإطارات بما يحقق السلامة للمستهلك والبيئة والاقتصاد الوطني.
وعملت الهيئة منذ عام 2010م على تطبيق المنظومة التشريعية الخليجية لضبط المنتجات في السوق الخليجية المشتركة التي تضمنت بدء العمل بشارة المطابقة الخليجية للعب الأطفال، كما طبقت نظام التتبع لشارة المطابقة الخليجية للأجهزة والمعدات الكهربائية منخفضة الجهد ولعب الأطفال.
وأنشأت هيئة التقييس تحت مظلتها التجمع الخليجي للمترولوجيا، والتجمع الخليجي للمختبرات، ومركز التقييس الخليجي للتدريب، ومركز الاعتماد الخليجي الذي استقل عن الهيئة في مايو 2016م.
وساهمت الهيئة في تدريب وتأهيل آلاف المختصين من أجهزة التقييس في الدول الأعضاء والجهات المعنية الأخرى في مجالات مختلفة، كما ساهمت بنشر التوعية بالتقييس في جميع الوسائل الإعلامية المتاحة، بهدف تعزيز ثقافة التقييس لدى المجتمع الخليجي، بالإضافة إلى عملها في تعزيز علاقتها مع المنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.