مجلة هيئة التقييس
مجلة دورية متخصصة تصدر عن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

مجلة التقييس.. موقع إلكتروني

هاني أحمد الأديمي

0 14

تساهم هيئة التقييس لدول مجلس التعاون في نشر التوعية بالمواصفات والمقاييس والجودة ومختلف الأنشطة ذات الصلة بهدف تعزيز ثقافة التقييس والجودة لدى المستهلك وصولاً لتحقيق السلامة العامة للجميع، ويُعد نشر التوعية بالتقييس أحد الأهداف الرئيسية لإنشاء هيئة التقييس.

وتعمل الهيئة منذ إنشائها على المساهمة في نشر التوعية بالتقييس والأنشطة المرتبطة به من خلال عدد من الوسائل منها إصدار الكتيبات والمطبوعات المختلفة التي تغطي نشاطات التقييس المختلفة، كما تشارك في المعارض المتخصصة للتعريف بأنشطتها وخدماتها ونشر التوعية بمختلف الجوانب التي تهم المستهلك وخصوصاً مجال السلامة في السيارات والإطارات، وسلامة الأجهزة الكهربائية ولعب الأطفال والمواد الغذائية وغيرها.
وتحرص الهيئة على المشاركة في الاحتفالات الخليجية والعربية والعالمية المتعلقة بالتقييس لتسليط الضوء على مواضيع معينة تهم الجميع، كما تعمل على نشر التوعية من خلال الرسائل الإلكترونية ومقاطع الفيديو التوعوية في صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني، ومجلة التقييس الخليجي وموقعها الإلكتروني.
وأود أن أشير هنا إلى أن هذا العدد من مجلة التقييس الخليجي يُعد العدد الورقي الأخير، حيث ستستمر المجلة بالصدور إن شاء الله إلكترونياً ومن خلال الموقع الإلكتروني لها في شبكة الانترنت على الرابط www.gsomagazine.com
وقد تم اتخاذ هذا القرار من قبل هيئة التقييس مواكبة للتحول الرقمي والتطور الحاصل في الإعلام الإلكتروني، وإتاحة وصول المعلومة للجميع وبشكل أوسع، وكذلك تماشياً مع التوجهات العالمية بالاستغناء عن استخدام الورق بهدف الحفاظ على البيئة.

ختاماً.. نتمنى أن نكون قد وفقنا بما قدمناه خلال الفترة الماضية التي ستستمر إن شاء الله.. ولا أنسى هنا أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى سعادة الفاضل سعود بن ناصر الخصيبي الأمين العام للهيئة، المشرف العام للمجلة، وكذلك إلى الأمناء السابقين للهيئة معالي الأستاذ نبيل بن أمين ملا، وسعادة الدكتور أنور العبد الله، ومعالي الدكتور راشد بن فهد (الذي أنشئت المجلة أثناء توليه أمانة الهيئة، وصاحب تسمية المجلة بهذا الاسم “التقييس الخليجي”)، على دعمهم الكبير لنشاط التوعية بالهيئة ودعم مجلة التقييس، كما أتقدم بالشكر والتقدير إلى زملائي رؤساء التحرير السابقين للمجلة المهندس أحمد بن معطي المطيري، والدكتور زكي الرباعي، وإلى كافة أعضاء الهيئة الاستشارية للمجلة الذين لا يتسع المجال لذكرهم، وجميع الكتاب والمشاركين والمهتمين.
ويسرنا في مجلة التقييس الخليجي بنسختها الإلكترونية أن نجدد الدعوة لجميع المتخصصين والمهتمين للمشاركة في جميع المجالات المتعلقة بالتقييس بهدف المساهمة في نشر التوعية وتعزيز ثقافة التقييس لدى الجميع كونه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بكل مجالات الحياة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.